HIC-MENA [ Habitat International Coalition ]

الصفحة الرئيسية| | أتصل بنا

شبكة حقوق الارض والسكن

طرد فلاحي قرية سرسو

What is affected
Land Social/public
Type of violation Forced eviction
Dispossession/confiscation
Date 25 April 2015
Region MENA
Country Egypt
City قرية سرسو، محافظة الدقهلية

Affected persons (number & composition)

Total 150
Men 0
Women 0
Children 0
Your solution
Download any important details

Download any important development



Forced eviction
Costs

Duty holder(s) /responsible party(ies)

State
Local
Interntl org.
Brief narrative

مصر: بيان حقوقي للتضامن مع فلاحي قرية "سرسو"

الجمعية المصرية للحقوق الجماعية

الجمعية المصرية للحقوق الجماعية تعلن تضامنها  مع فلاحى قرية "سرسو"وتطالب  بوقف  كل أشكال طرد الفلاحين من الأرض الزراعية

فى مشهد لا يريد أن يبرح أو يغادر الريف المصرى ، ويعيد معه تكرار أزمنة الظلم والهوان على أيدي أصحاب البيزنس وإقطاع هذا الزمان .

وكأنما كتب على فلاحى مصر أن يظلوا صناع النماء والاخضرار فى مواجهة من يريدون اقتلاعهم من تلك الأراضي لتحويلها إلى إقطاعيات جديدة .

لا يريد لمسلسل اقتلاع الفلاحين من أراضيهم لصالح أصحاب البيزنس وناهبى أقوات الفقراء أن يتوقف ، فمنذ تحرير الأرض الزراعية فى اكتوبر  1997 وطرد الفلاحين من أراضيهم مستمر على قدم وساق ، فحكايات قرية "الزينى" بدكرنس ، والرحمانية ، و"قوتة" بالفيوم وغيرها من قرى مصر لازالت أصدائها تتردد فى ريف مصر حتى الآن ، وفى كل مرة يتم طرد الفلاحون بمعاونة أصحاب البيزنس ومعهم بلطجة السلاح .

واليوم يعيد حصار قرية "سرسو"  بمركز "طلخا" بمحافظة الدقهلية صورة عهود العبودية والإقطاع على أيدى أحد أصحاب البيزنس المنتمى للحزب الوطني مستغلا لنفوذه وعلاقته ببعض رجال الداخلية وبمعاونة عدد من  البلطجية الذين  يحملون اسلحة نارية فى محاولة لطرد الفلاحين من الأرض التى حصلوا عليها بعد حرب اليمن فى ستينيات القرن الماضي، ورغم صدور حكم من القضاء الإداري فى عامي 2007 و2014  يؤكد أحقيتهم فى الأرض ، إلا أن أصحاب السلطة والنفوذ لا يدخرون جهدا فى محاولات مستميتة للاستيلاء على أراضى الفلاحين بالقوة لتحويلها لبيزنس عقارى بدلا من زراعتها.

وبدلا من أن احترام القانون وأحكام القضاء الصادرة بأحقية فلاحو قرية "سرسو" فى زراعة الأرض وفلاحتها ، قام  أحد رجال الأعمال المنتمى للحزب الوطني المنحل وبمعاونة عدد من البلطجية وبمعية عدد  من رجال الشرطة باقتحام الأرض وإطلاق الأعيرة النارية على الفلاحين مما أوقع بهم عدد من الإصابات  ، وإلقاء القبض على العشرات من الفلاحين وعدد من المتضامنين معهم ،بالإضافة إلى استخدام العديد من صور الإكراه والأساليب الحاطة بالكرامة لإجبار عدد من المزارعين - منهم سيدة تجاوزت عامها الخامس والسبعين – بالتوقيع على تنازل عن الأرض فى محاولة للإلتفاف على أحكام القضاء.  

إن "الجمعية المصرية للحقوق الجماعية" تدين كل أشكال  العنف والقوة التي يتم اللجوء إليها لطرد الفلاحين من أراضيهم ، وبدلا من إعمال القانون و أحكام القضاء الواردة فى هذا الشأن يتم اللجوء لكافة السبل والأساليب لانتهاك القانون فى محاولة لترهيب وتخويف الفلاحين لترك أراضيهم واقتلاع محاصيلهم من الأرض .

لذا تطالب "الجمعية المصرية للحقوق الجماعية" بوقف كل أشكال الاستيلاء على أراضى الفلاحين، ووقف كل الحيل والألاعيب التى يقوم بها أصحاب النفوذ بالالتفاف على أحكام القانون فى الاستيلاء على أراضى الفلاحين .

وتناشد "الجمعية المصرية للحقوق الجماعية " كل المعنيين والمهتمين بأوضاع الفلاحين فى الريف المصرى وصون الأرض الزراعية من الإهدار والتدمير بالتضامن مع الفلاحين والمتضامنين معهم  وضرورة الإفراج الفورى عنهم ، والعمل على منع كافة الصور والأشكال الخاصة بالاستيلاء على الأراضي الزراعية لتحويلها إلى أنشطة أخرى غير الزراعة .

تحريرا فى 25/4/2015

المصدر، شبكة حقوق الأرض والسكن

Costs   0


Back

Human Rights Habitat Observatory
 

See "Habitat III Basics"
 
HLRN Publications

Land Times



All rights reserved to HIC-HLRN -Disclaimer