HIC-MENA [ Habitat International Coalition ]

الصفحة الرئيسية| | أتصل بنا

شبكة حقوق الارض والسكن

منازل ومحلات بالإسماعيلي

What is affected
Housing Private
shopes, stores
Type of violation Forced eviction
Demolition/destruction
Date 14 December 2014
Region MENA
Country Egypt
City الحرش، بالإسماعيلية

Affected persons (number & composition)

Total 80
Men 0
Women 0
Children 0
Your solution
Download any important details
Download any important development



Forced eviction
Costs
Demolition/destruction
Housing losses
- Number of homes
- Total value
Infrastructure

Duty holder(s) /responsible party(ies)

State
Local
Brief narrative

هدم منازل ومحلات بالإسماعيلية

أرسل أهالي منطقة “الحرش”، الواقعة على طريق “الإسماعيلية – بورسعيد” التابعة لمدينة القنطرة، رسالة استغاثة مشوبة بالحزن والأسى للمسئولين، بعد إزالة منازلهم والكافيتريات الخاصة بهم منذ يوم الأحد الماضي.

حيث تم إزالة ما يقرب من الـ 30 وحدة ما بين كافيتريات ومحلات وورش ومنازل كونها تعديات على أراضي الدولة، رغم تأكيد قاطنيها على أنهم يحتفظون بالوثائق التي تثبت ملكيتهم وشرعية أملاكهم، ورغم وجود جميع المرافق والخدمات بالمنطقة.

وبحسب المادة 63 تحت بند باب الحقوق والحريات والواجبات العامة من دستور مصر 2014 ، والتي جاء فيها ” يحظر التهجير القسري التعسفي للمواطنين بجميع صوره وأشكاله، ومخالفة ذلك جريمة لا تسقط بالتقادم “، إلا أنه تمت إزالة المنازل في حملة مكبرة مشتركة بين مدينة القنطرة وقوات الجيش والشرطة.

واعتبرت محافظة الإسماعيلية إن حملة الإزالة جاءت لمواجهة تعديات على أراضي الدولة، مؤكدة أن الحملة جاءت بتعليمات اللواء “أحمد بهاء الدين القصاص” محافظ الإسماعيلية لمواجهة التعديات والضرب بيد من حديد.

وأصدر ديوان عام محافظة الإسماعيلية بيانًا جاء فيه، أسفرت نتائج أعمال هذه الحملة عن تنفيذ الإزالة لعدد 30 حالة تعديات على جانبي طريق الإسماعيلية – بورسعيد، بداية من حدود الإسماعيلية مع محافظة بورسعيد شمالًا، ومنطقة بوابة الرسوم وحتى مدخل القنطرة جنوبًا.

وقد شملت أعمال الإزالة تنفيذ الإزالة للمباني والمنشئات المقامة على حرم الطريق من الجانبين بالمخالفة للقانون، ودون مراعاة لاشتراطات ولوائح تراخيص البناء بالشكل القانوني، ويأتي هذا بالتزامن مع ما يجري تنفيذه من أعمال التطوير والتوسعات للطريق السريع بين الإسماعيلية وبورسعيد.

وأضاف البيان أنه قد شملت هذه الإزالة حالات تعدي ببناء عشش ومباني بالطوب الأبيض “معرشة بالعروق والسبايت”، وتم إزالتها حتى مستوى سطح الأرض.

بينما كذب أهالي المنطقة وأصحاب المحال والورش هذا الإدعاء، مؤكدين أن لديهم من المستندات ما يثبت ملكيتهم وأن المنطقة تعود إلى أكثر من 30 سنة، وأنهم يريدون التطوير للطريق.. لكن لا يرضى شخص مسئول بتشريدهم وتواجدهم بالشوارع.

يقول “عبد الستار محمد على” من سكان المنطقة وصاحب ورشة كاوتش.. “أغيثونا.. أصبحنا في الشوارع”، واستكمل.. أنا موجود بالمنطقة، وقد قمت بعملية البناء منذ ثلاثين عام ومعي التراخيص، كما قمت بالتأمين على نفسي وها أنا الآن في الشارع، وقد هدمت ورشتي وبداخلها معداتي، ولا أجد ما أعول به أهلي المتواجدين بالمستشفى.

وأضاف “سمير السنجاوي” صاحب محل بيع زيوت، لقد بعثوا إنذار لنا قبل 48 ساعة، مؤكدين أنهم لن يأخذوا سوى 8 أمتار كحد أقصى لكننا فوجئنا بتنفيذ أمر إزالة لأكثر من 50 متر، نحن لا نريد شيء سوى التعويض لنبني من جديد سواء بمنطقة أخرى أو بجوار الطريق الجديد، فلدينا عائلات وأولاد ننفق عليهم من تلك المشاريع الصغيرة.

وأشارت زوجة “حمادة عبده” والمعروف بـ “بو عزيزي مصر ” أنها تبيت بالشارع في أحد أعشاش الدجاج الفارغة، ولا تأكل إلا حين يطبخ جيرانها ويعطوها الطعام، وذلك بعد هدم الكافيتريا والمنزل، الذين يمثلان مصدر دخلها الوحيد .

واستطردت أن زوجها قد أُخذ إلى السجن منذ عدة أشهر ببلاغ قديم بسبب واقعة حرق نفسه أمام مجلس الشعب قبل اندلاع الثورة المصرية، وأنهت حديثها متسائلة..هل تريدني الحكومة أن أموت مع بناتي؟؟ .

المصدر الأصلي

Costs   0


Back

HIC @ Habitat III
 

HIC Expectations of Habitat III
 
HLRN Publications

Land Times



All rights reserved to HIC-HLRN -Disclaimer