أهم انجازات حركة مقاطعة إسرائيل مع بداية العام الحالي

الصفحة الرئيسية| | أتصل بنا

شبكة حقوق الارض والسكن
أهم انجازات حركة مقاطعة إسرائيل مع بداية العام الحالي
17 February 2014

حسين ابو عواد- أعلنت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، عن أن حجم خسائر مستوطنات الأغوار زادت عن 20% خلال العام المنصرم، جراء سياسة المقاطعة، وتزايد أعداد الدول والشركات التي تنضم للحملة، وقدمت حركة مقاطعة إسرائيل BDS، اهم انجازات الحركة مع بداية عام 2014، وفي هذا السياق أوضح عمر البرغوثي العضو المؤسس في الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، إن أهم انجازات الحركة لهذا العام جاءت على النحو التالي:

-قرار الجمعية العاملة للأمم المتحدة بإعلان عام 2014 العام الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

- إعلان المغني النرويجي المشهور مودي عن إلغاء حفلته المقررة في تل أبيب التزاما بالنداء الفلسطيني للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل.

- خسارة شركة فيوليا عقدا بقيمة 4.5 مليار دولار في مدينة بوسطن الأمريكية بعد حملة نشيطة نددت بتورط الشركة في تزويد البنية التحتية للمستوطنات الإسرائيلي غير القانونية.

- إعلان صندوق التعاقد الهولندي(PGGM)، عن نيته بسحب استثماراته من خمسة أكبر البنوك الإسرائيلية بسبب تورطها العميق في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي.

بالإضافة إلى الكثير من الدلائل بتأثير حملة المقاطعة على إسرائيل، فقد عبر عدد من الساسة الإسرائيليين مرة أخرى عن قلقهم تجاه نمو حملة المقاطعة، حيث وصفت وزيرة العدل الإسرائيلية تسبي لفني نمو حملة المقاطعة بنمو مضاعف، إضافة إلى خسائر المستوطنين في غور الأردن، حيث عبروا عن استيائهم تجاه الرفض المتزايد للمستوردين الأوروبيين لشراء منتجاتهم ما اثر على أرباحهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين برام الله، حول انتصارات حركة مقاطعة إسرائيل تسبب الذعر لحكومة الاحتلال، وتحدث في المؤتمر كلا من حيدر إبراهيم رئيس الاتحاد العام لعمال فلسطين، ود.مصطفى البرغوثي ممثلا عن القوى الوطنية والإسلامية في حملة المقاطعة، وهيثم عرار رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ورفعت قسيس المنسق العام لمبادرة الفلسطينيين المسيحيين، وونصفت الخفش رئيس الهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية.

وأشار عمر البرغوثي إلى أن حكومة الاحتلال هددت في الآونة الأخيرة بتصعيد قمعها لحركة المقاطعة بعد انتشارها السريع مؤخرا، ومن ابرز إجراءاتها في هذا الخصوص: تخصيص مبلغ 100 مليون شيقل لمواجهة خطر حركة المقاطعة BDS، وحرب قانونية ضد الحركة تتمثل في تحريك اللوبي الصهيوني في الكونغرس الأمريكي لسن قانون يحظر تمويل المنظمات والمؤسسات الأمريكية الداعمة لحركة المقاطعة، إضافة إلى تصعيد العمل الاستخباري الإسرائيلي في ملاحقة نشطاء الحملة والمؤسسات العاملة فيها.

من جانبه قال حيدر إبراهيم على أن حركة المقاطعة أكدت دورها الكبير والفعال في الساحة العربية والدولية، من خلال الانجازات التي حققتها خلال هذه الحملة، مطالبا الوزارة المختصة برفع سقف العمل لمقاطعة إسرائيل محليا ودوليا وخاصة وزارة العمل والاقتصاد.

من جانبه قال مصطفى البرغوثي ان هذا العام يجب أن يشهد تحركا ومقاطعة أوسع، خصوصا بعد إعلان الأمم المتحدة على أن هذا العام عام للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأكد إن حركة المقاطعة أثبتت دورها الفعال والقوي في إضعاف الاقتصاد الإسرائيلي، من خلال منعها للعديد من الاستثمارات الإسرائيلية ومنع تسويق منتوجات المستوطنات.

ودعا البرغوثي إلى حملة مقاطعة لجميع المنتجات الإسرائيلية وليس فقط منتجات المستوطنات مطالبا بتصيد حركة المقاطعة دخل المجتمع المحلي.

من جانبها أكدت هيثم عرار على أن حركة المقاطعة هي شكل من أشكال المقاومة والنضال ضد الاحتلال وأنهم مستمرون في عملهم لكشف إسرائيل وفضحها على كافة المستويات.

ودعا المتحدثون إلى فرض مقاطعة واسعة على إسرائيل، وتطبيق سحب الاستثمارات منها، على طريق نزع الشرعية الدولية عنها، مؤكدين على ضرورة استمرار هذه الإجراءات السلمية المدنية حتى تفي إسرائيل بالتزاماتها القانونية تجاه الشعب الفلسطيني.

المصدر الأصلي

HIC @ Habitat III
 

See "Habitat III Basics"
 
HLRN Publications

Land Times



All rights reserved to HIC-HLRN -Disclaimer